تنظيم الظروف الداخلية للفرد من أجل الحفاظ على حياته يسمى، يعرف التوازن الداخلي بأنه خاصية لجسم الكائن الحيث يعمل الجسم من خلالها على تنظيم بيئته الداخلية بهدف الحفاظ على حالة الاستقرار والثبات أمام متغيرات داخلية أو خارجية، المتغيرات هذه قد تكون خارجية بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو أو ممارسة رياضة شديدة المستوى أو غسل الجسم بماء بارد ثم ماء ساخن مرات عديدة، أو تكون داخلية مثل الإصابة بالانفلونزا أو الحمى، فالاتزان الداخلي في هذه الحالات هو القدرة على استعادة الجسم للقيام بوظائفه المعتادة، وتكون سرعة وصول الجسم لحالة الاتزان الداخلي عند الشباب أكبر منها عند كبار السن، ذلك لأن الإنزيمات والهرمونات لدى الشباب تكون أقوى منها لدى كبار السن، تنظيم الظروف الداخلية للفرد من أجل الحفاظ على حياته يسمى.

تنظيم الظروف الداخلية للفرد من أجل الحفاظ على حياته يسمى

الإجابة هي:

  • المحافظة على الاتزان الداخلي.
بواسطة

1 إجابة واحدة

أفضل إجابة
تنظيم الظروف الداخلية للفرد من أجل الحفاظ على حياته يسمى
بواسطة
مرحبًا بك إلى منشور، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.